عرض مشاركة واحدة
قديم 11-02-2018, 03:41 AM   #1

سارة عراك الشمري
عضو اللجنة الإعلامية

العضوية  » 7881
 التسِجيلٌ  » Feb 2018
عدد المشاركات » 218
 الجنس » أنثـــى
دولتي »
 مدينتي » حفرالباطن
 أوسمتي »

سارة عراك الشمري غير متواجد حالياً

افتراضي خَساراتنا ... انكِسَاراتِنا ..!

خَساراتنا ... انكِسَاراتِنا ..!

ليس منَّا ذاك الرَّابح على الدَّوام فكلا منا تعددت خساراته ولايوجد فينا من يحصي خساراته وهذا إن دل على شي فهو يدل على كثرتها !

... فهناك خسارة صديق / خسارة عاطفية / خسارة تجارية / خسارة صحية /خسارات عابرة )

ولو أحصيناها أنا كلي يقين بأن الذَّاكرة لن تساعدك بإحصائها كاملة فلا أحد يحب أن يذكر خساراته

وهذا شيء متفق عليه ولكن الإختلاف في تقبلنا لخساراتنا عيون لاتنام وهطول داخلي بالشعور بالإنكسـار وانحناءة للروح

وزهد بمباهج الحياة حتى وصل بي الأمر أنا ذات خسارة أتساءل كيف لأعضائي أن تعمل مع رغبتي الشديدة بتوقفها ! مثل ماتوقف كل شيء بنظري وقتها

ولكن هي الحياة نفسها ديدنها الحركة الدؤوب كما يقول المثل الياباني الأشهر ( تسقط سبع مرات ، والوقوف بزيادة ثمانية...)

فــلا تدع الخسارة تأخذ منك أكثر مماأخذت ولاتجعلها المصل الذي يزيد انحنائك

فالسعادة ورب الكون تشتهيك / تشتهي ذاك الوجه الذي البسته الخسارة طاقية الإخفاء وأخذته منك فوق ماأخذت
وخلفت وجهًا

خالي من أي معالم الفرح ....

قم انهض حتى الحديث عن لو وياليت ابدا لاينجب إلا أحلام مشوهه وإضاعة للوقت

واربوا الباب فالسعادة مُقبلة متبرجة وتريد إخباركم أن الخسارة الحقيقية هي أن تخسر نفسك



التعديل الأخير تم بواسطة مراسل الساحات ; 20-03-2018 الساعة 02:37 AM

رد مع اقتباس